0

تاوريرت24

فوجئ العشرات من المواطنين مساء اليوم الأحد 10 يونيو ، بمنعهم ركوب القطار بمحطة تاوريرت بالرغم من توفرهم على تذاكر للسفر ، وهو ما أثار  حالة من الغضب في صفوفهم جعلهم يحتجون على إدارة الخليع كي توفر لهم وسيلة للتنقل خاصة وأن منهم من كان قادما من مدن أخرى كالناظور .

وحسب بعض المسافرين، فقد تفاجأو بإدارة المحطة بتاوريرت تمنعهم من ركوب القطار القادم من الدار البيضاء في اتجاه مدينة وجدة نظرا للاكتضاض خاصة مع تزامن عطلة نهاية الأسبوع مع عطلة عيد الفطر .

ويضيف أحد الطلبة بنبرة غاضبة وهو من ساكنة مدينة تاوريرت ،أن إدارة المحطة وفرت للقادمين من مدن أخرى حافلات لنقلهم إلى مدينة وجدة فيما تم إقصاء أبناء المدينة  الذين أغلبهم طلبة هم على موعد صباح الغد مع الامتحانات الجامعية ،وهي حالات يضيف تتكرر كثيرا ليس فقط بتاوريرت بل حتى بمحطة وجدة حيث يعاني ساكنة المدينة من مشكل الحق في التنقل .

 وبعد أزيد من ساعة من الزمن تم توفير إحدى حافلات النقل المحلية لنقل هؤلاء المسافرين بتوافق مع إدارة المحطة ،غير أن صاحب الحافلة طالب الركاب غير المتوفرين على تذكرة من محطة القطار بدفع نفس ثمن تلك التذكرة وهو أزيد من 40 درهما ، وهذا ماأثار حفيظة بعض الطلبة الذين طالبوا بدفع 25 درهم فقط حيث أوقفوا الحافلة ومنعوها من التحرك إلى أن تدخلت السلطات المحلية لحل المشكل .

للإشارة فساكنة تاوريرت تعاني من مشكل التنقل خاصة بمحطة وجدة حيث يرفض أصحاب الحافلات نقل الراغبين في التوجه لمدينة تاوريرت مُفضلين مسافري المدن الأخرى الأكثر بُعدا وهو ما يثير في كثير من الأحيان احتجاجات للمواطنين وخاصة الطلبة منهم مما يتوجب على الجهات المسؤولة التدخل لحل هذا المشكل ضمانا لحق المواطن في التنقل .






إرسال تعليق

 
Top