0

تاوريرت24

بدعوة من جمعية شباب يد في يد ، وبشراكة مع المجلس الجماعي لتاوريرت ، أطر الأستاذ رشيد بوغالب عرضا تحسيسيا حول ظاهرة الانتحار و علاقته بالتفكك الأسري وذلك بمقهى لالة أمينة (الجيدو ) مساء الإثنين 25 يوليوز الجاري .

العرض حسب الجمعية المنظمة، له يأتي في إطار التحسيس بظاهرة الانتحار التي انتشرت بشكل مخيف في صفوف أبناء هذا الوطن والذي لم تخلو منه مدينة تاوريرت التي بدورها عرفت في السنوات الأخيرة تزايدا ملحوظا للظاهرة .

الأستاذ بوغالب تطرق للظاهرة من مختلف جوانبها ، من حيث الأسباب والمسببات مؤكدا على دور الاستقرار الأسري في التنشئة الاجتماعية السليمة ،مبرزا وجود مجموعة من العوامل التي تهدد ذلك الاستقرارالهش أصلا حسب رأي الأستاذ مثل البطالة والفقر وتعاطي المخدرات وانتشار التكنلوجيا الحديثة التي بدورها أثرت على حميمية الأسرة عكس ماكان في السابق .

 كما أكد الأستاذ على ضرورة تصدي مكونات المجتمع المدني والأحزاب السياسية والهيئات المنتخبة لهذا الوباء المخيف ....واضعا الدولة أمام مسؤوليتها لقراءة أبعاد هذه الظاهرة بطريقة معقلنة ، باعتبارها مؤشرا لأزمة عميقة تنخر أوصال المجتمع من الداخل وقتل تتحول الى كرة ثلج تأتي على الأخضر واليابس...

العرض عرف حضورا مميزا لعدد من الوجوه المعروفة بالمدينة ،وقد اختتم بتكريم هذه الوجوه إبرازا للدور الذي لعبته وتلعبه سواء في المجال التعليمي أو الرياضي أو الحقوقي ...














إرسال تعليق

 
Top