0



تاوريرت24

نص  البلاغ كما توصل به موقعنا تاوريرن 24 عن لجنة الاعلام والتواصل للجامعة الوطنية للتعليم fne  /التوجه الديموقراطي بتاوريرت

بدعوة من المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية موجهة إلى النقابات التعليمية بالإقليم، تم عقد لقاء صباح  يوم الخميس 28 يوليوز 2016 بمكتب السيد المدير الإقليمي لتقاسم المعطيات بخصوص الحركة المحلية، و انطلاقا من خلاصة هذا اللقاء تأكد للجامعة الوطنية للتعليم/التوجه الديمقراطي من خلال مناضليها الذين حضروا اللقاء أن الحركة المحلية يلفها الكثير من الغموض، حيث امتنع السيد المدير الإقليمي عن تزويد النقابات بأماكن الخصاص و الفائض بالاسلاك التعليمية الثلاث بالإقليم، و هي سابقة خطيرة  و تضفي مزيدا من الشبهة على عملية اجراء الحركة المحلية.


 و قد عبر مناضلوا الجامعة خلال هذا اللقاء عن رفضهم لهذا الغموض و الهندسة المسبقة التي تعرفها الحركة المحلية خلال هذا الموسم، و في نفس الوقت طالبوا  بضرورة احترام المذكرة الإطار بإجراء حركة محلية تخضع لنفس ضوابط الحركة الوطنية، و بتفادي الاجتهادات التي تؤسس للزبونية و المحسوبية و تقلل من حظوظ نساء و رجال التعليم من الاستفادة من حقهم في الانتقال و تحقيق الاستقرار.
و اعتبارا للتجاوزات التي عرفتها الحركة المحلية و عملية التحضير لها و اعتبارا للوضع التعليمي بالإقليم عموما، إن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم/التوجه الديمقراطي بتاوريرت يعبر عن:

•    استنكاره للإزدواجية التي يتعامل بها المدير الإقليمي مع النقابات.

 •    استغرابه للمقترحات التي قدمها المدير الإقليمي و التي تهدف إلى ضرب الحق في تعليم جيد و مجاني لفائدة أبناء و بنات المغاربة (كالضم، تقليص ساعات بعض المواد أو إلغائها كليا، التقليل من اهمية بعض المستويات و غيرها من المقترحات....) 

 •    رفضه للهندسة القبلية المشبوهة التي تعرضت لها الحركة المحلية بجميع الاسلاك.

•    تحذيره للمسؤولين من استغلال ظاهرة التكليفات بين الاسلاك لسد الخصاص من أجل تغيير الإطار بطرق ملتوية تحكمها الزبونية و المحسوبية، و ذلك على حساب حق نساء و رجال التعليم في حركة  محلية نزيهة.


•    تحذيره من فتح قضايا الاسرة التعليمية في وجه أشخاص لا ينتمون إليها، و يذكر المدير الإقليمي بأن النقابات التعليمية المنتخبة هي الممثل الوحيد و الشرعي لنساء و رجال التعليم.


 و في الأخير إن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم يدعو كافة المتضررين و المتضررات من الحركة المحلية و من كافة التجاوزات التي تعرفها المديرية الإقليمية بتاوريرت إلى تكثيف الاتصال و الاستعداد للدفاع عن حقوقهم. 


كما يوجه نداء  إلى كل الإطارات المناضلة الصادقة و كافة شرفاء و شريفات إقليم تاوريرت من أجل تشكيل جبهة إقليمية للوقوف في وجه الهجمة الشرسة التي تقوم بها الدولة في حق كل الفئات الشعبية من موظفين/ات و معطلين/ات و طلبة و طالبات  و عموم الأجراء و الأجيرات و الفئات المهمشة.

عاشت الاسرة التعليمية عاشت الجامعة الوطنية للتعليم  F.N.E
عن لجنة التواصل/الجامعة الوطنية للتعليم F.N.E

إرسال تعليق

 
Top