0

تاوريرت24
في إطار الاحتفال باليوم الوطني للجالية المغربية المقيمة بالخارج ، نظمت عمالة إقليم تاوريرت اليوم الإثنين10 غشت الجاري بقاعة الاجتماعات بالعمالة،  لقاءً تواصليا تحت شعار " شبابنا في الخارج : طاقات، تحديات ورهانات المستقبل ".

اللقاء أشرف عليه عامل الإقليم عزيز بوينيان بحضور كل من الكاتب العام للعمالة ووكيل الملك بالمحكمة الابتدائية إضافة لممثل إدارة الجمارك ومؤسسة محمد الخامس للتضامن ، كما حضر اللقاء منتخبي الإقليم إلى جانب رؤساء المصالح الأمنية الإقليمية ورؤساء المصالح الخارجية وعدد هام من أفراد الجالية المغربية العاملين بالخارج المنتمين للإقليم .

وفي كلمته الافتتاحية ،رحب عامل الإقليم بأفراد الجالية المقيمين بالخارج ،معتبرا أن اختيار شعار " شبابنا في الخارج طاقات ، تحديات ورهانات المستقبل "هو تعبير عن المكانة التي يحضى بها شباب الوطن في الداخل وفي بلاد المهجر ، بحيث يعد شريكا أساسيا في التنمية في مختلف المجالات الاقتصادية والثقافية والسياسية ...مضيفا أنه وتجسيدا للتعليمات الملكية السامية يواصلون كمسولين عن الشأن العام المحلي على خدمة الجالية المغربية بالخارج ومعالجة قضاياها والاستماع لانتظاراتها والعمل على ايجاد حلول لها حتى تلعب دورها في الانتاج والمساهمة في الاقتصاد .

 كما أكد عامل الإقليم خلال كلمته ،على دور الجالية في التنمية المحلية منوها بالدور الإيجابي الذي يقومون به في تنمية اقتصاد البلاد ، داعيا مختلف السلطات والمصالح الإدارية والأمنية والمنتخبين إلى تسهيل تقديم الخدمات لهم ودراسة مقترحاتهم ومشاريعهم .

وفي إطار المداخلات، عبر عدد من المتدخلين من أفراد الجالية ، عن استيائهم من الخدمات المقدمة بالمدينة في مختلف الإدارات ، والصعوبات التي يلاقونها بسبب ذلك ، ناهيك عن ضعف البنيات التحتية وغيرها من المشاكل التي تجعل المدنية تعيش حالة التهميش في مختلف الميادين والمجالات ، داعين الجهات المسؤولة من سلطات ومنتخبين إلى ضرورة إعادة النظر في سياساتهم المتبعة والعمل على النهوض بالمدينة وتوفير المرافق الضرورية وتسهيل الخدمات في وجه المواطنين على اعتبار أن ذلك هو السبيل نحو تشجيع أبناء الجالية والمستثمرين على الاستثمار بالمدينة .












إرسال تعليق

 
Top