0
تاوريرت24

عبرت الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بتاوريرت، عن استنكارها الشديد لرفض المجلس الجماعي فتح مجموعة من الملفات قالت أن عجلة التنمية بالمدينة تتوقف عليها، كملفات الحي الصناعي، والعقار وسوق المتلاشيات وملف اليد العاملة المؤقتة... محملة رئيس المجلس تداعيات قراراته التي وصفتها بـ"الإرتجالية واللامسؤولة".

جاء ذلك في بيان صدر يوم 4 غشت الجاري، بعد اجتماع للمكتب المحلي للحزب على خلفية ما تعرض له أحد أعضاء الحزب بالمجلس، خلال الدورة الإستثنائية المنعقدة بتاريخ 29 يوليوز المنصرم، حيث عمد رئيس المجلس الجماعي، البشير بوخريص إلى طرد العضو بنفس المجلس، حران رمضان، إثر إصراره على المطالبة بمده بالوثائق اللازمة لتكوين فكرة واضحة حول ملف التعمير المدرج بجدول أعمال الدورة والذي قال البيان أنه يكتنفه الكثير من الشبهات والغموض.

وكان أعضاء البيجيدي بمجلس جماعة تاوريرت، قد عبروا سابقاً عن امتعاضهم من عدم تعاطي رئيس المجلس مع طلباتهم بالحصول على وثائق تمكنهم من ممارسة عملهم بالمعارضة وفق ما ينص عليه الدستور، مستدلين بعدد من المراسلات التي لم تتلقى أي تجاوب.

إرسال تعليق

 
Top