0

تاوريرت24


نص البـيـان كما توصل به موقعنا تاوريرت24 عن المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بتاوريرت.


 إن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم/التوجه الديمقراطي بتاوريرت و هو يتابع حجم الهجوم  الشرس الذي يتعرض له الموظفون و الموظفات و كافة الفئات الشعبية عموما و نساء و رجال التعليم خصوصا و التي يتجلى في القرارات الرجعية التي يتم تمريرها وطنيا من طرف الحكومة المخزنية (قانون تخريب أنظمة التقاعد، القانون التكبيلي للإضراب، ....)، أو التي أقدم عليها المدير الإقليمي  لوزارة التربية الوطنية بتاوريرت ( اعتماد الزبونية في الحركة المحلية و تعيينات الخريجين الجدد،
المحاولات اليائسة لمحاصرة الجامعة الوطنية للتعليم/التوجه الديمقراطي و الاجتهاد في الاجهاز على الحق في تعليم مجاني و جيد....).
و تبعا لهذه القرارات المخزنية وطنيا و إقليميا فإن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بتاوريرت يعلن مايلي:
وطنيا

رفضه لكل القوانين الرجعية اللاشعبية التي مررتها الحكومة و في مقدمتها قانون تخريب التقاعد.
إدانته لإصرار الحكومة على تمرير قانون سلب الحريات النقابية (قانون الإضراب).
استنكاره لسياسة القمع الهمجي الذي تنهجها الدولة و تسهر الحكومة المخزنية على تنفيدها في حق الحركات الاحتجاجية السلمية و في المقابل الصمت و التشجيع لكل أنواع الريع و النهب.
تضامنه المطلق مع كل ضحايا القمع الذي تمارسه الدولة على امتداد التراب الوطني.
إقليميا:
•استنكاره لقرار الإقصاء الجبان الذي يعتمده المدير الإقليمي بتاوريرت مع الجامعة الوطنية للتعليم.
•استغرابه للمقترحات الرجعية التي يطرحها المدير الإقليمي لمعالجة الوضع التعليمي بالإقليم و التي تضرب الحق في التعليم، و استغرابه ايضا لتوقف اوراش البناء ببعض المؤسسات التعليمية بالإقليم طيلة الموسم الدراسي أو عدم انطلاقها اصلا بمؤسسات اخرى.
• إدانته للزبونية و المحسوبية التي عرفتها الحركة المحلية و تعيينات الخريجين الجدد بشكل فظيع و مفضوح (مثال: الاجتماعيات، العلوم الطبيعية و التربية الاسلامية بالإعدادي و كذا التعليم الابتدائي).
•تحذيره للمدير الإقليمي من وضع هندسة قبلية بالإقليم تسمح بتكرار تكليفات المقربات و المقربين أثناء تدبير الفائض و الخصاص بهدف التمهيد لتغيير الإطار عن طريق الزبونية و تحرم الأستاذات و الأساتذة من حركة محلية نزيهة، و في نفس الوقت تضع خريطة مناسبة للزبونية بالحركة المحلية في المواسم القادمة.
•مطالبته بمراجعة نتائج الحركة المحلية بجميع الاسلاك و كذلك تعيينات الخريجين/ات الجدد و إنصاف المتضررات و المتضررين.
• مطالبته بتوضيحات بخصوص التلميحات التي صدرت من المدير الإقليمي حول وجود جهات تطلب منه التلاعب بالحركة المحلية و تعيينات الخريجين.     و انسجاما مع قناعات مناضلي و مناضلات الجامعة الوطنية للتعليم/التوجه الديمقراطي بضرورة الدفاع على القضايا العادلة لنساء و رجال التعليم بالإقليم و اعتبارا للظرف الزمني (العطلة) الذي أقدم فيه المدير الإقليمي على هذه التجاوزات فإن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم/ التوجه الديمقراطي يدعو إلى اعتصام انذاري بالمديرية الإقليمية للتعليم بتاوريرت يوم الخميس 11 غشت 2016 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا إلى غاية الساعة الرابعة مساء، في أفق تسطير برنامج نضالي تصعيدي مع بداية الموسم الدراسي المقبل.

-    نقابي وراسي مرفوع مامشري مامبيوع

 - المكتب الإقليمي بتاوريرت الاثنين 8 غشت2016

إرسال تعليق

 
Top