0
تاوريرت24

عادت صورة إبنة تاوريرت سارة عبد السميع لاكتساح الصحف الكندية من جديد بعد أن جرى تعيينها مستشارة بمجلس الشباب لدى الوزارة الأولى الكندية.

وعقد رئيس الوزراء الكندي "جاستن ترودو" أمس الأبعاء، الإجتماع الأول بالمجلس المكون من 15 شابا وشابة من المتفوقين على مستوى كندا وصفهم الرئيس بالنشيطين والمستعدين لإحداث الفرق.

وكان إسم سارة عبد السميع قد ظهر إعلامياً بشكل لافت بعد حصولها على منحة التفوق الكندية الشهيرة "LORAN" البالغة قيمتها 100ألف دولار بالإضافة إلى امتيازات أخرى.


إرسال تعليق

 
Top