0

 تاوريرت24

خاضت حركة شباب تاوريرت مساء الأحد 25 شتنبر ، شكلا احتجاجيا تنديدا بالخروقات التي تشوب الحملة الدعائية لبعض الأحزاب بالمدينة استعدادا لانتخابات السابع أكتوبر .

الشكل الاحتجاجي كان مبرمجا له أن يتم تنفيذه أمام مقر المديرية الإقليمية للأمن الوطني ، لكن المنع الذي تعرض له الشباب جعلهم ينقلون احتجاجهم بمسيرة إلى وسط المدينة بشعارات منددة بسياسة بعض الأحزاب استمالة الناخبين للتصويت على مرشحهم أثناء الانتخابات المقبلة .

واستنكر المحتجون صمت الجهات المسؤولة تجاه ما يجري من عمليات شراء الذمم خاصة ببعض الأحياء الهامشية بالمدينة في تحد للقوانين المنظمة للانتخابات .

الوقفة عرفت تدخلا أمنيا وصف بالعنيف لإخلاء المحتجين من الشارع العام ، أصيب على إثره حوالي خمسة من الشباب تم نقلهم إلى المستشفى الإقليمي لتلقي الإسعافات الضرورية حيث أجريت لهم فحوصات طبية .

هذا وتعتمد بعض  الأحزاب بمدينة تاوريرت في حملاتها الانتخابية على استغلال فقر بعض الناخبين وقلة فرص الشغل والوعي ...لاستمالتهم للتصويت لصالح مرشحيهم .




















إرسال تعليق

 
Top