0
تاوريرت24

قال وكيل لائحة فيدرالية اليسار الديمقراطي بتاوريرت، مصطفى لطرش، أن عدد من المرشحين بالإقليم يلجؤون إلى استغلال عدم دراية فئة من المواطنين باختصاصات النواب البرلمانيين لإطلاق وعود بأمور لا تدخل ضمن اختصاصاتهم كإصلاح الطرق والإنارة وحفر الآبار...

وأوضح "لطرش" خلال استقبال المنسقة الوطنية للفيدرالية نبيلة منيب، أول أمس الأحد، أن دور البرلماني هو التشريع ومراقبة عمل الحكومة وإسماع صوت المواطن داخل قبة البرلمان. وهو الدور الذي يعد المواطنين بالقيام به بكل جرأة وأمانة.

ودافع مرشح الرسالة عن حظوظه في نيل أحد المقعدين المخصصين لدائرة تاوريرت، مؤكدا أن من يخرجون في حملات بالمئات يستغلون الفقر لاستئجار شباب ومواطنين للحصول على شعبية مزيفة، في حين أن حملة الفيدرالية مستمرة بالمتعاطفين والمتطوعين.

فضلاً عن ذلك، ندد ذات المتحدث بفتح بعض الأحزاب لما أسماها "دكاكين انتخابية" بحجة التواصل مع المواطنين، مردفاً أنه ورفاقه دائمي التواجد في الشارع لمساندة كل قضايا الشعب.

يذكر أن فيدرالية اليسار الديمقراطي بتاوريرت استقبلت صبيحة الأحد منسقة الفيدرالية نبيلة منيب التي ألقت كلمة دعماً لمرشحها بتاوريرت، دعت من خلالها ساكنة الإقليم للتصويت لصالحه.

كلمة نبيلة منيب
 

إرسال تعليق

 
Top