0
تاوريرت24

تعرض تلميذ لم يتجاوز بعد ربيعه السابع، يتابع دراسته بالمدرسة الجماعاتية للعطف الخميس المنصرم لجريمة هتك عرض من طرف عون سلطة بدوار اولاد محجوب (الزوى)، وفق ما جاء في شكاية موجهة إلى نائب وكيل الملك بدبدو.

وحسب ذات الشكاية، فإن الضحية "ط.و" القاطن بمؤسسة دار الطالب التابعة للمدرسة الجماعاتية للعطف بسبب بعد ذويه عنها (حوالي 30 كلم)، كان في حدود السادسة مساء يهمُّ بالإلتحاق بالمؤسسة التي يقيم بها قبل أن يغرر به المدعو "ب.ح" ويغريه بالصعود على متن دراجته النارية من أجل جولة قصيرة لينتقل به إلى منزله حيث قدم له الشاي، ثم عمد إلى التحرش به وتجريده من سرواله وهتك عرضه.

وتضيف الشكاية أن حارس المؤسسة (الصديق البشير) باغت مرتكب الفعل في حدود الساعة الحادية عشرة ليلاً بعد أن لاحظ غياب التلميذ وتردد عون السلطة على المؤسسة بشكل مثير للشكوك، وادعى هذا الأخير أنه وجد الطفل تائهاً فأخذه ليبيت عنده وقد قضى بالفعل ليلته بذات المنزل قبل أن يصطحبه صباح اليوم الموالي إلى المؤسسة التعليمية حيث التقى بوالده الذي اصطحبه فور علمه بالخبر إلى مستوصف دبدو حيث تلقى الإسعافات الأولية وسلّمت له شهادة طبية تثبت وجود خدوش طفيفة على جسده وتحدد مدة العجز في 18 يوماً.

إرسال تعليق

 
Top