0
تاوريرت24

عثر مواطنون ظهر اليوم الجمعة على شخص في الخمسينيات، جثة هامدة بمنزله قرب مقبرة مولاي علي الشريف، حيث هرعت إلى عين المكان مصالح الأمن الوطني والشرطة العلمية حيث تمت معاينة جثة الضحية التي تحمل جرحا غائرا على مستوى الصدر بواسطة السلاح الابيض ، مما يفسر تعرضه لجريمة قتل.

وتبيّن أن الأمر يتعلّق بجثة المسمى قيد حياته "عبد القادر بوزيدان"، عمل بمصالح الجمارك، وقد تم نقل جثته إلى مستودع الأموات بالمركز الإستشفائي الإقليمي.

ووفق مصادر مطلعة، فإنه رغم تزامن الجريمة مع يوم اقتراع فإنه لا وجود لما يدل على علاقتها بالإستحقاقات الإنتخابية الجارية اليوم.

إرسال تعليق

 
Top