0

تاوريرت24

خرج عدد كبير من المواطنين بتاوريرت، عشية اليوم الجمعة 4 نونبر، في وقفة احتجاجية من امام قيسارية الفتح  تحولت إلى مسيرة باتجاه المدار الطرقي الكائن على مستوى شارع المغرب العربي، وذلك تضامنا مع الشاب محسن فكري الذي لقي مصرعه سحقاً بواسطة آلة لعصر النفايات بشاحنة في ملكية الشركة المفوض لها تدبير قطاع النظافة بالحسيمة.


وصدعت حناجر المحتجين بشعارات متضامنة مع عائلة الشاب ومطالبة بمحاسبة المتورطين في هذه الحادثة الأليمة، كما أكد المحتجون على مسؤولية الدولة في هذا الحادث، وذكروا بحوادث مماثلة منها قضية "مي فتيحة" البائعة المتجولة التي أقدمت على إحراق ذاتها احتجاجا على صفعها من طرف رجل سلطة بالقنيطرة.


وحضر الشكل الإحتجاجي، بالإضافة إلى المواطنين، هيئات مدنية وحقوقية وحزبية بالمدينة.


جدير بالذكر أن جلّ المدن المغربية شهدت مساء اليوم تنظيم أشكال احتجاجية مماثلة.

























إرسال تعليق

 
Top