0

نظمت جمعية المهاجرين المغاربة, يوم الأحد 6 نوفمبر, الدورة السادسة للسباق الشعبي داخل المدار الحضري لبلدة صالت في منطقة كاتالونيا, شمالي شرق اسبانيا, و ذلك وعيا من الجمعية بأهمية تحقيق الاندماج و التعايش السلمي بين مختلف مكونات المجتمع.


و قد عرف السباق مشاركة ما يقرب من 810 متسابق و متسابقة من مختلف الجنسيات و الأعمار, تنافسوا على المراكز الأولى في حفل رياضي متميز يجسد كل معاني العيش المشترك في فضاء واحد و في إطار الاحترام المتبادل, رغم اختلاف  اللون, العرق, الثقافة و الدين, خاصة و أن تنظيم هذا السباق جاء بعد أن شهدت بلدة صالت أحداثا أليمة سنة 2011 حيث هددت الاضطرابات التي أعقبت مقتل شاب مغربي بعد مطاردة الشرطة له,  التعايش السلمي في بلدة تصل نسبة المهاجرين فيها إلى حوالي 40%, و هو ما جعل السباق يحظى بدعم قوي من طرف العديد من المؤسسات الكتالانية و الاسبانية الرسمية و الخاصة, على رأسها بلدية صالت, الحكومة الكاتلانية و كذا وزارة العمل و الهجرة الاسبانية, الاتحاد الاوربي, بالإضافة إلى شركات رياضية أخرى، و دعم خاص من البنك الشعبي.


جدير بالذكر, أن السباق الشعبي لبلدة صالت, و الذي يهدف بالأساس إلى تشجيع اندماج المهاجرين في المجتمع الإسباني ودعم التعايش السلمي, أصبح من المناسبات الرياضية القارة في أجندة و المواعيد السنوية للسباقات و المراطونات بمنطقة كطالونيا.


هذا و حضر أطوار السباق الشعبي لهذه السنة, كل من, ممثلة  بلدية صالت إبا رغاو ، و  رئيس جمعية المهاجرين المغاربة السيد يونس وسعيد  إبن مدينة تاوريرت مدير السباق ومؤسسه , بالإضافة إلى عدة شخصيات أبرزها, القنصل العام الجديد للمملكة المغربية بخيرونا السيد محمد الحراق ، و عدة مسؤولين محليين.


و تميز الحفل الختامي بتوزيع العديد من الكؤوس و الجوائز على الفائزين في مختلف الفئات, بالإضافة إلى توزيع قمصان لفريق برشلونة لكرة القدم تحمل توقيع نجوم البارصا.


كما حظي السباق بتغطية إعلامية هامة, أبرزها تغطية  قناة الجزيرة القطرية , و كذا القناة الرياضية المغربية  بلإضافة إلى  قناة  تيفي ثلاثة الكتلانية و جرائد إسبانية و كتلانية و مغربية 










إرسال تعليق

 
Top