إرسال تعليق

  1. الشاب رشيد، مطرب مغربي موهوب يختزل في مسيرته قصة عشق ونضال من أجل ترسيخ فن الراي والارتقاء به ليؤدّي رسالة عبر الأغاني المقدّمة لجمهور الشباب المغربي خاصة والعربي عامة.

    بدأ الشاب رشيد مسيرته الفنية قبل بروز فن الراي في المغرب، وعمل جاهدا على حسن تقديمه سيّما وأن هذا النمط الغنائي جوبه في البداية بالرفض على اعتبار طريقة الغناء وطبيعة المصطلحات التي تؤلف الأغاني.

    استطاع الشاب رشيد عبر تعامله سنة 1998 مع الشابة ماريا أن يجمع حوله عددا من الجمهور الذي استساغ فنه ونمطه الموسيقي الذي شرع في تقديمه.
    اعتمد الشاب رشيد على موهبته الفنية وقدراته الصوتية ليتسلق سلم النجومية بكل ثبات وجديّة.

    في رصيد الشاب رشيد عددا من الألبومات الخاصة به منها "تمنيت"، "مولات العيون المارون" و"البنات دارو حالة". وقد اشتهر من أغاني الشاب رشيد "جمعو لي فاليز"، "سواد ليل"، "حبها قتال"، "واعرة وقتالة" و"تبعونا بالهدرة".

    شارك الشاب رشيد في إحياء عديد الحفلات والمهرجانات والحفلات العامة في مختلف المدن المغربية كما اشترك في أغاني ثنائية مثل أغنية "إنت ولد بلادي" مع الشابة ماريا و"واحة الحب" مع محمد راي سنة 2000 وكذلك أغنية "يامينة" مع الشابة سنية.

    ردحذف

 
Top