0


تاوريرت24

فاطمة الزهراء علاي ، طفلة في الثانية عشر من عمرها ، تعاني منذ مايقارب الشهرين من مرض خطير ألم بها ، يتطلب إجراء عملية عاجلة لإنقاذ حياتها تصل كلفتها إلى 100 مليون سنتيم أو أكثر .

الطفلة فاطمة الزهراء تم نقلها منذ شهرين إلى مستعجلات المستشفى الجامعي بوجدة بعد أن عانت من صداع شديد بالرأس ، بعد قيامها بالفحوصات الطبية تبين أنها تعاني من مرض خطيرعلى مستوى النخاع يتطلب إجراء عملية عاجلة لإنقاذها ، وهي ترقد الان بالمستشفى الجامعي بوجدة بالجناح المخصص للأطفال وكلها أمل أن تجد القلوب الرحيمة التي تُشفق على حالتها وتعيد لها الأمل في الحياة من جديد .

كل يوم يمر على الطفلة فاطمة الزهراء ، يتفاقم المرض ويزداد الألم ومعه الم العائلة وهي ترى فلذة كبدها طريحة الفراش تتألم  .
هو نداء لكل المسؤولين بهذا الوطن ، ولكل أصحاب القلوب الرحيمة لإنقاذ حياة فاطمة الزهراء .

وقد تم إنشاء صفحة على موقع التواصل فايسبوك للاطلاع أكثر على حالة فاطمة الزهراء .
عنوان الصفحة : فاطمة الزهراء من حقها أن تعيش .











إرسال تعليق

 
Top