0

تاوريرت24

في إطار أنشطتها الترفيهية والاستكشافية ، نظمت جمعية سبورتينغ دموشي للياقة البدنية والفول كونطاكت والكيك والطاي بوكسينغ والأيروبيك ، يوم الأحد 18 دجنبر ، رحلة ترفيهية لقائدة منخرطيها من أطفال ويافعين وأطر ، إلى كل من مدينة مولاي ادريس زرهون والمعلمة التاريخية وليلي .

الرحلة انطلقت في حدود الثانية من صباح الأحد ، وقد شارك فيها 50 من أطفال ويافعي الجمعية بالإضافة للأطر المرافقة التي سهرت على التنظيم والإرشاد ، وقد كانت أول محطة للتوقف على مشارف مدينة مولاي ادريس زرهون حيث تناول المستفيدون من الرحلة إفطاراً جماعياً ، بعدها تم التوجه مباشرة نحو المدينة للتعرف على أول عاصمة لدولة إسلامية بالمغرب مستقلة عن المشرق ، وقد كانت مناسبة لزيارة ضريح المولى إدريس الأول مؤسس دولة الأدارسة بالمغرب والذي اتخذ من هذه المدينة عاصمة لدولته الناشئة .

وفي الفترة المسائية ، كانت الوجهة صوب المعلمة التاريخية وليلي التي تبعد عن مدينة مولاي ادريس زرهون بثلاث كيلومترات وعن مدينة مكناس شمالا بثلاثين كيلومترا ، حيث كانت فرصة تم التعرف من خلالها على تاريخ وبقايا هذه المدينة التي كانت عاصمة " موريطانيا الطنجية " وهو الإسم القديم للمغرب قبل أن تقع تحت سيطرة الرومان خلال احتلالهم لشمال إفريقيا سنة 39 ميلادية .

بعد قضاء يوم حافل بالترفيه والتسلية والاستكشافات طبعه جو الانضباط والتعاون وروح التآخي بين المشاركين ، بدأت رحلة العودة إلى الديار على نفس الإيقاع الصباحي من أناشيد وأغاني ملتزمة بأصوات المواهب المشاركة في الرحلة .



















إرسال تعليق

 
Top