0

تاوريرت24

في إطار محاولاته الحد من الاستعمال المفرط للسرعة وما ينتج عنها من حوادث مميتة ، شرع جهاز الدرك الملكي في استخدام رادارات جد متطورة تم تثبيتها على عدد من السيارات العادية والتي ستجوب الطرقات مسجلة أي تجاوز للسرعة القانونية .

الرادار الجديد يُمكن من مراقبة وتصوير السيارات والحافلات التي تتجاوز السرعة المحددة سواء على الطرق السيارة أو الطرق الوطنية ، ليتم إخبار عناصر الدرك الموجودة بنقط المراقبة التي تقوم بتوقيف السائق وتحرير محضر بنوع المخالفة .

اما السائقين الذين يغادرون قبل وصولهم نقط المراقبة فيتم استدعؤهم من قبل المراكز المعنية من أجل تسجيل محاضر المخالفة .

إرسال تعليق

 
Top