0


تاوريرت24

تحت شعار  "العمل مقابل الأجر " ، خاضت عاملات وعمال النظافة والحراسة بالمؤسسات التعليمية المنضوون تحت لواء نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب صباح اليوم الثلاثاء 03 يناير مسيرة احتجاجية على الأقدام في اتجاه مدينة وجدة ، تنديدا بتعنت الشركة المشغلة في تأدية مستحقاتهم المالية .

احتجاج العاملات والعمال لصباح اليوم ، انطلق وكما كان مقررا في بلاغ النقابة ، بوقفة أمام مقر العمالة أسفرت عن لقاء مع الكاتب العام للعمالة لم يخرج بأي نتيجة مُرضية للمحتجين مما جعلهم ينقلون احتجاجهم إلى المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بصفتها صاحبة المشروع والدخول في اعتصام مفتوح إلى حين تسوية مطالبهم . بدوره المدير الإقليمي استقبل ممثلين عن المعتصمين لكن نتيجة اللقاء لم تخرج بدورها عن خلاصة اللقاء الأول .

وأمام تعنت الشركة المشغلة في الاستجابة لمطالب المحتجين ، لم يجد عمال وعاملات النظافة والحراسة بالمؤسسات التعليمية من سبيل آخر لتحصيل مستحقاتهم المالية عن شهري نونبر ودجنبر من سنة 2016 غير الخروج في مسيرة على الأقدام باتجاه مدينة وجدة ، وهي المسيرة التي توجت بعد قطع مايقارب ستة كيلمترات بحل جزئي لبعض مطالبهم وذلك في لقاء مع عامل الإقليم تم خلاله التوصل لاتفاق على أساس تأدية مستحقات شهر واحد وهو شهر دجنبر في أجل أقصاه يوم الجمعة المقبل في انتظار إيجاد حلول لباقي المطالب .

ويطالب المحتجون إضافة للمستحقات المالية عن شهري نونبر ودجنبر 2016 ، بالحق القانوني في العطلة الأسبوعية والسنوية والأعياد الوطنية والدينية على اعتبار أنهم يشتغلون 12 ساعة يوميا على مدار السنة دون توقف في خرق سافر لكل القوانين المنظمة للشغل وفي صمت وتجاهل تام من طرف الإدارات التي يشتغلون بها .









إرسال تعليق

 
Top