0

تاوريرت24

تفاجأ مواطن ، وهو يهم بتأدية مبلغ فاتورة الماء لدى المكتب الوطني للماء بتاوريرت بغرامة 30 درهم عن تأخره في الأداء ، وهو ما أثار غضبه لكون القرار حسبه غير قانوني .

وفي تسجيل بالصوت والصورة ، يصرح المواطن ، أنه كان غائبا عن المدينة وبمجرد قدومه ذهب لتأدية مبلغ الفاتورة وهو تسعة دراهم ، ليفاجأ بمطالبته من طرف الموظف المسؤول بالمكتب الوطني للماء بغرامة التأخير عن الأداء وهي ثلاثون درهما بحجة أنها مفروضة وطنيا عن كل تأخير .

هو قرار، أكيد سيثير استياء المواطنين بالمدينة ، خاصة وأن عددا كبيرا منهم تعودوا على تأخير تأدية مبلغ الفاتورة ، خاصة بعد الاحتجاجات التي أججتها الزيادات الصاروخية في أسعار هذه المادة الحيوية منذ قرابة سنة والتي عرفت خروج مجموعة من المدن من بينها تاوريرت منددة بتلك الزيادات .

فهل سيتدخل المكتب الوطني لإلغاء هذه الغرامة ؟ أم أن الأمر أًصبح مفروضا لارجعة فيه ؟ .

 للتذكير فقط ، فالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصلح للشرب كان قد أصدر بلاغا ينفي فيه عزمه تطبيق غرامة جديدة قدرها 25 درهما عن كل تأخير في أداء فواتير استهلاك الكهرباء ابتداء من فاتح يناير 2017 وذلك في رد له على ماتداولته بعض الجرائد الإلكترونية ، فهل يشمل هذا القرار الكهرباء فقط أم الماء أيضا ؟ .

إرسال تعليق

 
Top