0
تاوريرت24

جرى يوم أمس الثلاثاء 31 يناير، افتتاح المحطة السككية الجديدة لمدينة تاوريرت، بحضور كل من محمد ربيع الخليع المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية و محمد مهيدية والي جهة الشرق و عزيز بوينيان عامل إقليم تاوريرت ، و عبد النبي بعيوي رئيس مجلس جهة الشرق و برلمانيين عن دائرة تاوريرت، و وفد مكون من المصالح الأمنية و مدراء المؤسسات العمومية و رؤساء المصالح الخارجية الجهوية و الإقليمية.
وتشتمل محطة القطار الجديدة لتاوريرت، التي بلغت تكلفتها الإجمالية ما يناهز 25 مليون درهم على محلات تجارية ومكاتب إدارية وبهو فسيح للاستقبال ومقاعد للانتظار وممرات تحت أرضية مهيأة لتسهيل الولوجيات مع تخصيص ممرات للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، إلى جانب التهيئة الخارجية وموقف سطحي لاستيعاب نحو 50 سيارة.
و يأتي إحداث هذه المحطة، التي يرتقب أن تستوعب عددا جد مهم من المسافرين يصل إلى 600.00 مسافر سنويا، في إطار مشروع التأهيل الحضري لمدينة تاوريرت ، ومواصلة تحسين الخدمات المقدمة للزبناء. خاصة و أن مدينة تاوريرت تقع بين ملتقى الطرق التي تربط شرق المملكة بغربها و بمدينة الناظور أيضا.
و على اثر البدء في أشغال تهيئة الطريق المحاذية لمحطة القطار ( شارع أمغالا )، تم تفقد ورش هذه الأشغال من طرف الوفد كما تم إطلاعهم على مكونات المشروع الذي يضم إلى جانب التهيئة الطرقية، خلق مساحة خضراء مجهزة لاستقطاب الزائرين للفسحة مع توفير ما يلزم لراحتهم.
 وارتباطا بمبدأ تقريب الإدارة من المواطن، و تجويد خدماتها و جعلها أداة للتنمية و تشجيع و تحفيز إنشاء المشاريع و خلق فرص الشغل، تم في ذات اليوم تدشين وحدة إدارية تضم  المركز الجهوي للاستثمار ( ملحقة تاوريرت ). و مكتب التعمير و الرخص. و يهدف إحداث هذه الوحدة الإدارية إلى تبسيط و تسريع المساطر الخاصة بخلق المشاريع إلى جانب اختصار عنصر الزمن في معالجة الطلبات و دراستها.  و ذلك عن طريق رقمنة المسطرة فيما يخص إيداع و تتبع و سحب ملفات.



































إرسال تعليق

 
Top