0

تاوريرت24

وجهت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ،استفسارا لأحد أساتذة التعليم الثانوي الإعدادي بمدينة جرسيف، بسبب نشره صورا على حسابه الفيسبوكي، تظهر مجموعة من التلميذات والتلاميذ داخل القسم الدراسي يحملون لافتات كتب عليها " أستاذي راك عزيز ".

الاستفسار اعتبر أن نشر الصورة على الفايسبوك هو نوع من الدعاية ولا يخدم الأهداف المتوخاة من مهام و أدوار المؤسسات التعليمية ،واعتبرت بالتالي هذا السلوك يتعارض مع الأدوار التربوية المنوطة بالأستاذ و بالمؤسسة التعليمية ككل.


واختتم الاستفسار بمطالبة الأستاذ بموافاة المديرية بالبيانات المتعلقة بالموضوع.

هذا القرار ،أثار استياءً لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي ، خاصة وأن الشعار كان قد تم تداوله منذ مايقارب السنة ، في حملة اعتُبرت وقتها تصالحية بين التلميذ والأستاذ بعد تداول مجموعة من الفيديوهات التي توثق لحالات اعتداء تلاميذ على أستاذتهم . 


إرسال تعليق

 
Top