0


تاوريرت 24

أمام تعنت إدارة المستشفى الجامعي بوجدة في استقبال الحالات المرضية المستعجلة من مدينة تاوريرت ، وبعد خوض مجموعة من النشطاء بالمدينة مسيرة احتجاجية مساء اليوم الثلاثاء 25 أبريل في اتجاه ولاية الجهة الشرقية تنديدا بمثل هذه القرارات واحتجاجا على الوضع الصحي الكارثي الذي يعرفه الإقليم . 

وبعد قطعهم لمسافة تقارب العشر كيلمترات ، تمت دعوة المحتجين للقاء بمقر العمالة مع نائب المدير الجهوي للصحة الذي قدم خصيصا من مدينة وجدة إضافة للمندوب الاقليمي للوزارة وتحت إشراف عامل الإقليم .

اللقاء تمت خلاله مناقشة مختلف الجوانب التي تهم القطاع محليا وعلى رأسها رفض إدارة المستشفى الجامعي بوجدة استقبال الحالات المستعجلة من تاوريرت وهي النقطة التي أججت هذه الاحتجاجات الأخيرة .

وقد خلص اللقاء إلى التزام بمحضر موقع تلتزم فيه المديرية الجهوية للصحة بنقل كل الحالات المستعجلة للمرضى إلى المستشفى الجامعي أو مستشفى الفارابي بمدينة وجدة حسب الحالة مباشرة بعد أن يقرر الطبيب المعاين ذلك دون تأخير مع التكفل بهذه الحالات من طرف المصالح الجهوية المعنية .

فيما تم تأجيل باقي النقط المتعلقة بالمشاكل التي يعرفها القطاع الصحي بالإقليم إلى لقاء موسع يوم الجمعة 28 أبريل مع كل من المدير الجهوي للصحة ومدير المستشفى الجامعي حيث ستتم دراسة كل النقاط .

هذا وأكد عامل الإقليم أن العمالة ستدعم المستشفى الإقليمي ب20 ممرضة وممرض في القريب العاجل للتخفيف من حدة النقص الذي يعرفه في هذا المجال .



إرسال تعليق

 
Top