0


تاوريرت24

توصل الموقع ببلاغ من لجنة إعلام نشطاء تاوريرت ، هذه الفئة التي تخوض مؤخرا أشكالا احتجاجية للمطالبة بتحسين ظروف الولوج للمستشفى الإقليمي وذلك بتجهيزه بمختلف الحاجيات الضرورية التي تمكن المواطن من حقه في العلاج .

بلاغ للرأي العام 

كما كان مقررا في اللقاء الأخير مع عامل الإقليم ونائب المدير الجهوي للصجة بالجهة الشرقية ، الذي انعقد مساء يوم الأربعاء 26 أبريل بمقر العمالة والذي جاء على إثر مسيرة على الأقدام قامت بها مجموعة من فعاليات المجتمع المدني بتاوريرت في اتجاه الولاية احتجاجا على تردي الوضع الصحي بالمدينة وتنديدا برفض إدارة المستشفى الجامعي بوجدة استقبال الحالات المرضية المستعجلة ، وهو اللقاء الذي خلص إلى توقيع محضر مكتوب تلتزم فيه الأطراف المعنية بنقل الحالات المستعجلة للمرضى إلى المستشفى الجامعي أو مستشفى الفرابي مع التكفل بها من طرف هذه المصالح .

عُقد صباح اليوم الجمعة 28 أبريل، بقاعة الاجتماعات بمقر العمالة ، لقاءً موسعا حضره كل من المدير الجهوي للصحة ومدير المركز الاستشفائي بوجدة إضافة لمندوب الوزارة بالإقليم ،تمت خلاله مناقشة مختلف المطالب التي تهم القطاع الصحي بالمدينة .

وقد خلص هذا اللقاء الذي ترأسه عامل الإقليم إلى مجموعة من الحلول الآنية كتوفير عدد من أجهزة التنفس (barboteur ) لأن العدد المتوفر حاليا بالمستشفى غير كافي وهو مايضطر المرضى إلى الانتظار بالرغم من حالتهم الحرجة وخاصة الأطفال منهم .

أما بخصوص جهاز الأشعة فتم التأكيد على ضرورة تغييره بجهاز آخر متطور بدل الحالي الذي تعاني ملفاته من الضبابية وعدم الوضوح مما يؤدي في بعض الحالات إلى أخطاء في تحديد نوعية الإصابة أو المرض .

تم أيضا خلال اللقاء الاتفاق على ضرورة توفير الأدوية الكافية التي تُقدم للمرضى وخاصة مضادات الألم والمضادات الحيوية التي تحقن في الوريد والعضلة ( piclo - profenid ...).
كما تم التأكيد على ضرورة تغيير الوجبات الغذائية التي تقدم للمرضى بما يتماشى وحالاتهم المرضية .
كما سيتم تزويد المستشفى بعدد من الكراسي المتحركة وعربات نقل المرضى ،   
أما بخصوص جناح الأطفال فسيتم تحديد فرق مداومة من الممرضات .

 وبخصوص الأغطية والستائر فسيتم توفيرها مع الاعتناء بنظافتها ،كما سيتم تخصيص طبيب مداوم بالبلدية  مختص بقسم النظافة ( BMH )التي تعنى بأمراض كالسعار ..

وعن الأجهزة المعطلة فأُعطيت التعليمات للسيد المندوب بضرورة إصلاح ما يمكن إصلاحه بدل رميها في مصلحة المتلاشيات .

ولتجازو مشكل الخصاص في سائقي سيارات الإسعاف فسيتم الاستعانة بالسائقين التابعين للبلدية في انتظار عقد اتفاقية مع المجلس الإقليمي للتعاقد مع سائقين جدد .
وعن حجرة العمليات التي انتهت الأشغال بها ، ففتحها مرتبط بوجود العدد الكافي من الممرضات والذي سيتم تداركه بإعلان التباري حول 20 منصب ممرضة في القريب .     
أما بخصوص توفير قاعة للإنعاش مجهزة وفتح جناح خاص بالأمراض النفسية والعقلية وتقسيم الأقسام في قسم الطب الداخلي إلى طب للأطفال وجناح خاص بالأمراض الجرثومية والتنفسية وجناح خاص بالجراحة العامة .... وكذا توفير الأجهزة الكافية بقسم المستعجلات فهي مطالب سيتم تحقيقها من خلال مشروع توسعة المستشفى الإقليمي الذي هو الان قيد الدراسة .

 بخصوص بناء مستشفى جديد مجهز يمكنه استيعاب كل الحالات المرضية تم التأكيد على مراسلة الوزارة والضغط عليها حتى تحقيق هذا المطلب .
هذا عن المجال الحضري ،أما عن المجال القروي فسيتم إعطاء الجماعات حق التعاقد مع الممرضات بحسب الخصاص .
هذا وستحل لجنة جهوية خلال الأيام المقبلة للوقوف على مختلف الإكراهات التي يعاني منها المستشفى الإقليمي .

عن لجنة الإعلام والتواصل

إرسال تعليق

 
Top