0

تاوريرت24
قامت إحدى الطالبات السابقات بكلية العلوم بتطوان التابعة لجامعة عبد المالك السعدي، بتفجير فضيحة جنسية مدوية، بنشر صور ورسائل أحد أساتذة الكلية تتهمه باستغلال الطالبات جنسيا مقابل منحهن نقاط مادته.
ونشرت الطالبة المجهولة التي قالت عن نفسها في صفحة أنشأتها بعنوان "لا لإستغلال الطالبات جنسيا" إنها انتظرت حصولها على الإجازة كي تقوم بفضح الأستاذ المعني، الذي مارس الجنس مع بعض الطالبات، منهن متزوجات، مقابل منحهن نقطة جيدة .
وجاء منشور الطالبة مرفوقا ببعض صور الأستاذ المعني ورسائله مع بعض الطالبات التي يظهر من خلالها أنه يساومهن على ممارسة الجنس مقابل منحهن النقطة المتفق عليها، وتحدث المنشور أن الأستاذ كان يستدعيهن إلى إحدى الشقق في مدينة مرتيل أو في شقته بمدينة طنجة.
واتهمت صاحبة المنشور الطالبات اللواتي نزلن عند رغبة الأستاذ، محملة اياهن ما حدث، ممتنعة عن نشر أسمائهن حفاظا على سرية الموضوع.
وقد أثار المنشور ضجة كبيرة في أوساط الطالبات والطلبة والأساتذة بكلية العلوم، وطلب عدد منهم بضرورة فتح تحقيق في هذه الفضيحة المدوية التي أثرت على سمعة الكلية وسمعة الطالبات بالخصوص .


إرسال تعليق

 
Top