0

استجابة للبرنامج الوطني الذي سطرته الجامعة الوطنية لموظفي التعليم , وتزامنا مع الوقفة الوطنية امام وزارة التربية الوطنية، نظم المكتب الجهوي  للجامعة الوطنية لموظفي التعليم جهة الشرق وقفة احتجاجية امام الاكاديمية الجهوية يوم الثلاثاء 04 ابريل 2017 .

بحضور أعضاء المكاتب الإقليمية كخطوة انذارية للمسؤولين على القطاع مركزيا وجهويا وإقليميا، وكان العنوان البارز لهذه الوقفة هو التنديد بالاختلالات التي يعرفها تدبير القطاع على مستوى الجهة , وفي بعض المديريات الاقليمية وعلى رأسها إقليم فجيج.

وللتأكيد على وقوف الجامعة الى جانب الشغيلة وفئاتها المناضلة ( الملحقون – المبرزون – المتصرفون – ضحايا النظامين – المتدربون – المساعدون التقنيون والاداريون...) , ودفاعا عن التعليم العمومي المجاني والجيد , وضدا على المخططات التراجعية التي تطال حقوق ومكتسبات الشغيلة التعليمية،  والتي تسبب فيها اساسا النظام الاساسي لسنة 2003 الذي كان للجامعة شرف عدم التوقيع عليه والتحذير من ثغراته .

والجامعة الوطنية بخطوتها النضالية هاته، والتي تأتي في سياق سياسي خاص تعرفه بلادنا عنوانه فرملة وعرقلة الانتقال الديمقراطي , وما ترتب عنه من تعثر وفراغ حكومي أرخى بظلاله، وانعكس سلبا على سير مجموعة من القطاعات ومنها قطاع التعليم الذي يتم تدبيره وتنزيل رؤيته بشكل أحادي دون إشراك الشركاء، وتعطيل الحوار الاجتماعي وتجميد توصيات اللجان الموضوعاتية للنقابات كما تاتي هذه الوقفة بعد هيكلة تنظيمنا والنجاح الذي عرفته المؤتمرات الجهوية والاقليمية

محمود حداد

إرسال تعليق

 
Top