0

تاوريرت 24

فارق شاب في الثلاثين من عمره الحياة صباح اليوم الخميس 06 أبريل من داخل المستشفى الإقليمي بعد تناوله حبوب سامة لتسميم الفئران .
وحسب ما توصل إليه الموقع من معلومات فقد تم نقل الشاب حوالي الساعة الثالثة من منزله بحي مولاي علي الشريف إلى المستشفى الإقليمي في حالة حرجة بعد تناوله للحبوب السامة حيث قدمت له مختلف الإسعافات لإنقاذ حياته لكن رغم ذلك فقد فارق الحياة قبل منتصف نهار اليوم مخلفا وراءه أكثر من تساؤل حول أسباب إقدامه على وضع حد لحياته !!

هي حالة من بين حالات كثيرة عرفتها المدينة خلال السنوات الأخير تتطلب من كل الأطراف البحث الجاد حول أسبابها وطرق الحد منها .

إرسال تعليق

 
Top