0

نظمت جمعية النهضة لذوي الاحتياجات الخاصة بشراكة مع جمعية وادزا للثقافة والابداع والتنمية بتاوريرت ، وجمعية إبداع للثقافة والتنمية بتاوريرت ،  وبدعم من الفاعل الجمعوي موسى فارسي ، والاخت كريمة لغلوات ، والمجلس الجماعي لتاوريرت حفلا فنيا خيريا لفائدة ذوي الاحتياجات الخاصة ، وذلك يوم الخميس 6 أبريل 2017  بدار الطالب ملقى الويدان ،  ابتداء من الساعة العاشرة  والنصف بعد الزوال حفلا خيريا تضامنيا مع ذوي الاحتياجات الخاصة.
هذا وقد ألقى السيد محمد خيبش ممثل عامل إقليم تاوريرت كلمة ، بهذه المناسبة عبر فيها عن سعادته بهذا النشاط والقائمين عليه، مثمنا فيها دور الجمعيات الشريكة في هذا الحفل الفني الخيري، كما قام بشكر الحضور من أطفال وذوي الاحتياجات الخاصة التي أقيم من أجلها هذا الحفل، وتقدم ممثل التعاون الوطني بإقليم تاوريرت هو الاخر بكلمة شكر فيها الجمعيات التي شاركت في إنجاح هذا الحفل، وحسن الاستقبال... تلتها مجموعة من الكلمات لمسؤولين اخرين.
تلاها بعد ذلك عرضا بهلوانيا أقل ما يمكن قوله عنه أنه رائع جدا، تفاعل معه الحضور كبارا وصغارا، أحياه  الفنان المسرحي والتنشيط عصام استيتو ابن تاوريرت الذي ألفناه في عروض ضخمة في كل المجالات الفنية والثقافية" من غناء، تنشيط، رسم، المسرح، الضحك.. " وغيرها من الابداعات التي تم ترسيخها في أذهان سكان  تاوريرت منذ نعومة أضافره، رفقة كل من الفنان يوسف لمحمدي الذي قام بتنشيط الحفل من بدايته إلى نهايته ، والبهلوان المعجزة المعروف بعمو معكاز لخضر فارسي.
وقام الفنان التشكيلي عبد القادر لمحمدي في الشق الثاني لهذا الحفل بتنظيم ورشة للرسم خارج القاعة، شارك فيها كل الحضور من الأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة، نهايتها طبعا لوحة فنية على القماش.
اخيرا وليس اخرا ثم توزيع شواهد تقديرية  ، قبل أن تتلى برقية ولاء مرفوعة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، تلتها الأستاذة أمينة وهبي.
للإشارة فقد وقفت في وجه هذا النشاط حواجز كثيرة كانت لتمنعنا من إكمال هذا الحفل ، حيث كانت الكهرباء  مقطوعة في هذا الجزء المنسي من الكون، اضافة إلى الماء . لكن الأخطر من هذا أن مسؤولو هذه الجماعة لم يحركو ساكنا لا ماديا ولا معنويا، وحضورهم ما كان ليكون لولا استدعائهم للمرة الثانية على التوالي.
في الأخير نهنئ  جمعية النهضة لذوي الاحتياجات الخاصة ، جمعية وادزا للثقافة والابداع والتنمية، وجمعية إبداع للثقافة والتنمية على نجاح هذا النشاط، على أن يكون عرسا سنويا بحول الله.
الحسين بنصناع



















إرسال تعليق

 
Top