0


تاوريرت24

تمكنت عناصر الدرك الملكي ببوعرفة يوم الجمعة الماضي، على إثر عدة شكاوى، من تفكيك عصابة تتكون من شخصين، يقيمان في وادي زم، متورطين في عمليات احتيال وابتزاز على شبكة الانترنيت.

وأوضح بلاغ للدرك الملكي اليوم الاثنين أن الشخصين المذكورين “كانا يقوما بتصوير ضحاياهم في وضعيات غير لائقة عبر شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك، ويقومان بابتزازهم من خلال إجبارهم على دفع مبالغ مالية مقابل حذف أشرطة الفيديو.

وأضاف المصدر نفسه أن التحقيقات كشفت عن تحويل مبالغ مالية تفوق 143 ألف درهم، على شكل حوالات لفائدة الشخصين المتورطين، انطلاقا من المغرب والخارج.

وأشار البلاغ إلى أنه بتعليمات من النيابة العامة المختصة، تم إخضاع الجهاز المعلوماتي المصادر للخبرة، وتقديم الشخصين المتورطين في الابتزاز إلى العدالة، مضيفا أن التحقيق يتواصل من أجل الكشف عن متواطئين محتملين.

وفي إطار عمل القرب المتواصل ضد الجريمة الإلكترونية، قام الدرك الملكي منذ 2014 بمعالجة 33 قضية تتعلق “بالابتزاز عن طريق تسجيلات جنسية عبر الانترنيت” وقع ضحيتها 234 شخصا (59 مغربيا و175 أجنبيا من جنسيات مختلفة)، مكنت من إلقاء القبض على 57 متورطا وتحديد هوية ستة آخرين يجري البحث عنهم بشكل دؤوب.

ماب إكسبريس



إرسال تعليق

 
Top