0

مراسلة / الحسين بنصناع
نظمت جمعية وادزا للثقافة والابداع والتنمية بتاوريرت بشراكة مع المجلس الجماعي لتاوريرت، جمعية تاوريرت الخير وجمعية أصدقاء المدينة، الملتقى الوطني الأول للشعر ، يومي الجمعة و السبت 12 و 13 ماي 2017 بقاعة المركب الاجتماعي مولاي علي الشريف .
هذه الدورة التي كرمت رمزا من رموز الثقافة والأدب في مدينة تاوريرت المرحوم عبد العزيز بوروح ، تحت شعار( تاوريرت والشعر روحان لقصيدة واحدة )، امتد على مدى يومين اتسم اليوم الافتتاحي بتقديم كلمات الجمعيات و الجهات الداعمة، ثم تلتها قراءات شعرية لشعراء من مختلف المدن المغربية، ومبدعين محليين، ، فيما عرف اليوم الثاني صباحا ندوة أدبية في موضوع الشعر والهايكو بمقر الجماعة الحضرية لتاوريرت و جلسة القراءات الثانية وأمسية شعرية ختامية مساء بالمركب الاجتماعي مولاي علي الشريف، ثم اختتام الملتقى الذي تضمن زخما في البرنامج و غنى من حيث الإبداع الأدبي و والشعري بتكريم المرحوم عبد العزيز بوروح .

كانت اذا مدينة تاوريرت على موعد مع شعراء وشاعرات قدموا من مختلف المدن المغربية، على امتداد يومي ال 12 و 13 ماي الجاري ، حيث استضافت نخبة من الشاعرات والشعراء من مختلف مدن المملكة ، في الملتقى الوطني الأول للشعر ، دورة الراحل عبد العزيز بوروح ، قدم كل شاعر(ة) منهم تجربته الفنية من خلال قراءات شعرية اختلفت طريقة إلقائها حسب مدى تأثر الشاعر الوجداني وإحساسه الداخلي .. قراءات شدت انتباه الجمهور النوعي من عشاق الكلام الموزون الذي حج بكثرة إلى المركب الاجتماعي مولاي علي الشريف ، وسط مدينة تاوريرت ، الذي احتضن هذا النشاط الثقافي الراقي الهادف.


قام بالتقديم كل من الفنان الكوميدي والمسرحي والموسيقي عصام استيتو، هذا الفنان الذي أتحف جمهور الأدب والشعر بإلقائه، وكذا عروضه الفنية التي وزعها على مدار يومين من الملتقى، رفقة الشاعرة والزجالة الشابة ابنة تاوريرت زينب مختاري، المبدعة التي ألقت بدورها قصائدا من الزجل ، امتزجت بين الرومنسية والوطنية..
كان نزلاء دار المسنين بالجمعية الخيرية لرعاية المسنين  على موعد مع سمر شعري في حديقة العلياء بنفس الدار لشعراء وشاعرات أتوا من أزيد من خمسة عشر مدينة من المغرب.
الملتقى الوطني للشعر في نسخته الأولى بمدينة تاوريرت  عرف ندوة أدبية في موضوع الشعر والهايكو، حيث كان مثقفون مدينة تاوريرت على موعد مع نوع جديد من الشعر أعتبر الشاعر والهايكسيت الشاب الحسين بنصناع أول شاعر من الإقليم يكتبه،  أطر هذه الندوة كل من الشاعر والقاص الأستاذ بلقاسم سداين في التسيير، والشاعر والهايكيست الأستاذ نور الدين ضرار، والشاعرة الأستاذة لبنى حنين، وفي التقرير المبدع الشاب عادل العمراني.
ليختتم الملتقى الوطني الأول للشعر بأمسية شعرية ، بقراءات شعرية مختلفة ألوانها وأجناسها، توزعت بين الشعر الحر، شعر التفعيلة، الشعر النثري، والزجل... كما تم تكريم الشخصية المحتفى بها وهو الشاعر والزجال المرحوم عبد العزيز بوروح، بلوحة فنية عبارة عن " بورطريه " التي رسمها الفنان التشكيلي ابن تاوريرت عبد القادر لمحمدي، كما تسلمتها ابن المرحوم الأستاذة ريم بوروح ، وشواهد تكريمية لشخصيات لا زالت إما على قيد الإبداع أو على قيد التنمية الثقافية في المدينة ، السيد البشير بوخريص رئيس المجلس الجماعي لتاوريرت، عبد القادر بوراص الصحفي والمبدع المقتدر، عمر الصاحي مدير دار الشباب بتاوريرت، محمد بوعنونو فنان مبدع في فن لعلاوي، عبد الوهاب عدة مدير المركب الاجتماعي مولاي علي الشريف، قبل أن يتم الإعلان عن الفائزين في المسابقة الشعرية وبلقب شاعر وادزا لسنة 2017 ، التي كانت من نصيب المبدع نورد الدين أحسين، وجاء المبدع الشاب زكرياء بوتوريرت ثانيا والأستاذ المبدع محمد بوخانة ثالثا.
الشعراء والشاعرات المشاركين والمشاركات في الملتقى الوطني الأول للشعر بتاوريرت.


















إرسال تعليق

 
Top