0
               

تاوريرت 24

خلدت أسرة الأمن الوطن بإقليم تاوريرت، اليوم الثلاثاء 16 ماي 2017، بمقر المنطقة الإقليمية، الذكرى 61 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني بحضور عزيز بوينان، عامل إقليم تاوريرت، والقيادات الأمنية بالإقليم، ورجال ونساء الأمن، وموظفي المصالح الأمنية الإقليمية والمحلية، بالإضافة إلى رجال السلطة المدنية والعسكرية والقضائية، ورئيس المجلس العلمي المحلي والمنتخبون ، ورؤساء المصالح الخارجية، وفعاليات المجتمع المدني، بالإضافة إلى حضور عدد من المواطنين.

وبعد الترحيب بالحضور، أكد رئيس المنطقة الإقليمية للأمن ذكرى تأسيس المديرية العامة للأمن الوطني تكتسي دلالات عميقة لكل الشعب المغربي وعلى وجه الخصوص أسرة الأمن الوطني ، وذلك من خلال استحضار الجهود المبذولة من اجل استتباب الأمن والاستقرار ومحاربة مختلف مظاهر الجريمة ، لحماية أرواح المواطنين وممتلكاتهم وإجهاض كل المشاريع الإجرامية الإرهابية في مهدها،


وأشار ذات المتحدث أن "تاريخ المديرية العامة للأمن الوطني عرف تحولات ايجابية سعت من خلاله مواكبة المستجدات التي عرفها تطور مفهوم الأمن الذي أصبح اليوم يرتكز بالأساس على نهج سياسة القرب والعمل ألاستباقي والتواصل مع كل مكونات المجتمع المدني ، للوقوف على الانشغالات الحقيقية للمواطن ، والتأسيس لشرطة حضارية تجسد مفهوم الشرطة المواطنة ، إضافة لقيامها بمهام مختلفة مرتبطة بالدفاع عن المقدسات الوطنية وإرساء قواعد الأمن والطمأنينة والحرص على تطبيق القانون في احترام تام لمبادئ حقوق الإنسان والسهر على حماية الحقوق والحريات الفردية والجماعية".


واستجابة كما جاء على لسان مدير المنطقة الاقليمية للامن الوطني بتاوريرت للتوسيع العمراني وتسهيلا لمأمورية المصالح الامنية سيتم تشييد مقر للفرقة الوطنية للتدخل السريع واقتناء أربع (4) سيارات  خفيفة بقيمة مالية تقدر ب 87129671 درهم.

ليختتم الحفل بقراءة زجلية لزجال أحمد السامحي وحفل شاي على شرف الحاضرين .





















































































إرسال تعليق

 
Top