0

تاوريرت24

خرج العشرات من ساكنة مدينة تاوريرت ،مساء اليوم الأربعاء 24 ماي ، في شكل احتجاجي كانت بدايته بوقفة بساحة المسيرة الخضراء (السوق المحروق ) ،لتتحول إلى مسيرة في اتجاه المستشفى الإقليمي للمدينة .

احتجاج الساكنة ، جاء كرد على تفاقم الأوضاع الصحية والاجتماعية بالمدينة التي تعرف إقصاءً وتهميشا في مختلف المجالات وخاصة المجال الصحي والذي كثيرا ما خلف ضحايا ، كما هو الشأن بالنسبة للطفلة فاطمة الزهراء التي توفيت أمس الثلاثاء بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش بعد صراع مرير مع مرض سرطان النخاع والتي كان وزير الصحة قد تكفل بعلاجها ووعد عائلتها بنقلها للخارج للعلاج ، ووليد باشا الذي فارق الحياة اليوم بالمسشتفى الجامعي بوجدة وهو لا يزال في بداية شبابه .

وقد هتف المحتجون بشعارات قوية مطالبة برفع التهميش عن المنطقة ومطالبة بتدخل الجهات المعنية لتحسين وضعية الساكنة على غرار ما يقع بالحسيمة التي رُفعت شعارات تضامنية مع حراكها .

ويعتزم المحتجون خوض شكل احتجاجي اخر غدا الخميس 25 ماي بساحة السوق المحروق ، في نفس توقيت وقفة اليوم السادسة مساءً، داعين الساكنة إلى ضرورة إنجاحها .












إرسال تعليق

 
Top