0


تاوريرت24

احتجاجا على الأوضاع المزرية التي تعيشها المدينة من تهميش وإقصاء وانعدام لفرص الشغل ، وتضامنا مع الحراك الشعبي بالريف ، خرج المئات من ساكنة مدينة العيون الشرقية مساء اليوم الأحد 21 ماي في مسيرة انطلقت من ساحة المارشي في اتجاه بناية المستشفى الذي طال انتظار فتحه .

المحتجون وأغلبهم من الشباب عبروا بشعاراتهم عن رفضهم لما يعيشونه من إقصاء وتهميش في مدينة تفتقر لأبسط مقومات الحياة من بنية تحتية ومشاريع تنموية لامتصاص البطالة ، داعين المسؤولين إلى ضرورة توفير سبُل العيش الكريم لساكنة المدينة .

وكانت الساكنة قد خاضت مؤخرا عدة أشكال احتجاجية خاصة بعد إقدام عامل بالإنعاش الوطني حدا  لحياته بشربه مادة سامة بعد طرده من عمله .












إرسال تعليق

 
Top