0


عصام سعودي / جرسيف

نظمت جمعية مارو إسبا يوم الإثنين 19 يونيو 2017 مأدبة إفطار جماعي لفائدة النزلاء الأحداث و المسنين بالمؤسسة السجنية بجرسيف، و ذلك بحضور أعضاء النيابة العامة و قاضي تطبيق العقوبة، و المندوب الإقليمي للتعاون الوطني، و ممثلو المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية و المجلس العلمي المحلي. 

  افتتحت الأمسية بتلاوات من الذكر الحكيم، و كلمة بإسم مدير السجن المحلي بجرسيف، الذي قام بتسليم رسالة شكر لرئيس الجمعية معبرا عن اعتزازه و فخره بالأعمال الخيرية و الإجتماعية التي تقوم بها الجمعية بشكل منتظم و متواصل باعتبارها من الجمعيات النشيطة بالمؤسسة.

 و قد عبر رئيس الجمعية في كلمة ألقاها بالمناسبة عن سعادة و فرحة أطر و أعضاء الجمعية و هم يشاركون مائدة الإفطار نزلاء المؤسسة السجنية، مشيرا إلى أن هذا الإفطار يأتي في سياق الأنشطة التواصلية مع هذه الشريحة من المجتمع خلال هذا الشهر الكريم من أجل المساهمة في انفتاحهم على العالم الخارحي لأجل إعادة إدماجهم داخل المجتمع.
 و قد عبر النزلاء في كلمة عن فرحهم بهذه الإلتفاتة، و وصفوها بالبادرة الطيبة داعين إلى استمرار التواصل لتحقيق الإندماج.

 و بهذه المناسبة تم توزيع شواهد تقديرية و جوائز على الفائزين بالمراتب الأولى و الثانية في المسابقات الدينية الجهوية في إطار البرنامج السنوي للمسابقات، و شواهد محو الأمية على الأحداث المسجلين و الناجحين بالبرنامج برسم الموسم الدراسي 2016/2017.
 و اختتمت الأمسية بالدعاء لأمير المومنين صاحب الجلالة محمد السادس حفظه الله و نصره و لكافة الأسرة الملكية .





إرسال تعليق

 
Top