0

تاوريرت 24 

نظم أزيد من 60 أستاذ وأستاذة بمدينة تاوريرت  وقفة احتجاجية  صباح يوم الثلاثاء 20 يونيو 2017    بالمركزين المخصصين  لتصحيح امتحانات الثالثة اعدادي ، بكل من الثانوية الاعدادية عبد الخالق الطريس والثانوية الاعدادية بدر، بسبب ما قال عنه مصدرنا اعتداءات و تهديدات  طالت مجموعة من الأطر الادارية والتربوية  أثناء  امتحانات  الباكالوريا وامتحانات الثالثة اعدادي بمختلف المراكز بالاقليم .

وطالب  المحتجون ،المديرية الإقليمية للتربية والتكوين  بتاوريرت بتوفير الظروف الملائمة التي تضمن السلامة الجسدية والنفسية للأساتذة، ومحاربة السلوكات الإجرامية والمشينة التي تصدر من بعض المترشحين أثناء اجتياز مختلف الامتحانات.

يذكر أنه بعد انتهاء الامتحانات ، وضع  بعض المترشحين باحدى الثانويات بمدينة تاورريرت  حواجز أمام الطريق ،حيث تم وضع العديد من الحجارة لمنع الأساتذة من المرور بسياراتهم ، كما ثم رشق الأساتذة بالحجارة  بمجموعة من المؤسسات بالاقليم .

كما احتج أساتذة التعليم الثانوي الاعدادي على تكاليف حراسة  الامتحانات الغير منصفة ، وعلى المقاربة والميزاجية التي اتبعتها المديرية الاقليمية في تكاليف  الحراسة ،حيث تم إرضاء فئات على حساب فئات أخرى، وتم تكليف أساتذة السلك  الاعدادي بأكبر عدد من الحصص والأيام من الحراسة في حين تم التخفيف على أساتذة  التأهيلي .

  كما تساءل أحدهم ، لماذا لا يتم استدعاء أستاذة التعليم الثانوي التأهيلي   لحراسة امتحانات السنة الثالثة اعدادي ، والسادسة ابتدائي ؟ ولماذا يفرقون بيننا في الحقوق ؟ وما هي الضمانات القانونية والتعويضات الخاصة بالامتحانات والتي يستفيد منها كبار المسؤولين بينما نحن المعرضين للأخطار ،والاعتداءات والاهانات لا نتلق ولو كلمة شكر.

للاشارة قد نددت مجموعة من النقابات سابقا عبر بيانات توصل الموقع بنسخ منها  بالاعتداءات المتكررة التي تعرض اليها الأطر الادارية و التربوية أثناء امتحانات الباكالوريا ، وعلى أسلوب اللامبالاة الذي تنهجه المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بتاوريرت  في التعاطي مع مطالب الأطر التربوية العاملة بالمنطقة .







إرسال تعليق

 
Top