0


تاوريرت24

في إطار النسخة الأولى من المقهى الأدبي ، نظم محترف شعلة للتنشيط التربوي الثقافي والتخييم ليلة أمس السبت 03 يونيو بمقهى محطة القطار ، أمسية فنية تنوعت بين الشعر والقصة القصيرة والزجل  .

وتميزت هذه الأمسية الرمضانية بحضور ثلة من رواد الكلمة إقليميا ،جهويا ووطنيا ممن لهم حضور مميز في المشهد الثقافي المغربي كالدكتور محمد حماس إبن مدينة تاوريرت ، مؤلف أضغاث أحلام وامرأة تمارس طقوسها ، وهي مجموعات قصصية بالإضافة لأثير الفراشات ، أيضا الأستاذ محمد غريب ماخوخي من مدينة العيون الشرقية الذي شارك في عدة ملتقيات وطنية وله ديوان شعري بعنوان "عراء الروح " ومؤلفان آخران سيصدران قريبا الأول بعنوان " وطن في نفس يعقوب " والثاني " أكتبني وانسحب " كما له " القماط " وهي مسرحية قيد الطبع .

وشارك في هذه الأمسية أيضا ،الأستاذ بوعلام ادخيسي ابن مدينة وجدة له ثلاثة دواوين شعرية ، " هديل سحر " " الحرف الثامن " " كي أشبه ظلي " ، والأستاذ عبد الكريم شياحني من إقليم الراشيدية له ديوان شعري بعنوان " خلاصات على وتر الغيب " صدر سنة 2011 و" مختصر من سيرة الوجع " قيد الطبع .

ولم تخلو الأمسية من كلمات زجلية للزجال احمد السامحي الذي بدوره أتحف الحاضرين كعادته بقصائده المستوحات من الواقع المعيش المعبر عنه بأسلوب بسيط تستوعبه كل فئات المجتمع .

وفي تصريح له ، اعتبر الدكتور محمد حماس هذه الأمسية استمرارا لما عرفته المدينة في الثمانينيات والتسعينيات سواء من خلال جمعية الأمل الثقافية أو عدد من الجمعيات الوطنية من أنشطة في هذا المجال التي كان لها دور فعال في التربية والتثقيف وصقل المواهب .

هذا وستسمر فعاليات هذه الأيام الثقافية لمحترف شعلة طيلة شهر رمضان حسب برنامج محدد ستتخلله مجموعة من الأشطة المتنوعة سواء الخاصة بالأطفال أو اليافعين إضافة لأمسيات فنية غنائية .



























































إرسال تعليق

 
Top