0


تاوريرت24


امتنعت السلطات الإدارية بمدينة تاوريرت عن تسلم الملف القانوني  لفرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بعد تجديد مكتبه المسير .

وفي بلاغ له ،اعتبر فرع تاوريرت للجمعية المغربية القرار بالغير مسبوق ، إذ جاء فيه أنه على إثر تجديد مكتب الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتاوريرت بتاريخ 08 يونيو 2017 ،وبعد استكمال الوثائق المطوبة في تجديـــــــد الملف القانوني للجمعية وفقا لقانون الجمعيات والمساطر المعمول بها في هذا الصــــدد ، تقدم رئيس الفرع زوال يوم الثلاثاء 20 يونيو 2017 في حدود الواحدة والنصف لوضع الملف لدى قائد المقاطعة الثالثة التي يتواجد مقر الجمعية بترابها . 

ويضيف البلاغ ،أن القائـــــد  ،رفض تسلم هذا الملف مبررا ذلك بأن لديه توجيهــــــات وتعليمـــــات خاصة. مشيرا إلينا بالتوجه نحو باشا المدينة لتسويــــــة الملف.

وبعد اتصال الرئيس وكاتب الفرع بالباشـــــا مباشرة، أكد الأخير بأن لا علاقة لـــــه بالتوجيهـــات المذكورة و أنه من المفروض أن يتسلم القائد الملف، بحكم أن مقر الجمعية يقع في دائرة نفـــوذه.
وبعد العودة مجددا الى المقاطعة الثالثة لم نجد القائـــــد هناك ، وبعد مــــــــدة من الانتظـــــــار، اكتفى الأخير بالاتصال هاتفيا بأحد الموظفيـــــــن ، ليبلغنا بإصراره على عدم تسلم الملف منا للأسباب المذكــــــــورة سلفا ــ أي " التوجيهات " . 

وأمام هذا التسويف والتضييق ،يؤكد البلاغ بأن الجمعية  ستلجأ الى كل الطرق القانونية والنضــــــــالية لممارسة حقها المشروع .

إرسال تعليق

 
Top