0

تاوريرت24

مبادرة " اجي نقراو " التي نظمها مجموعة من شباب مدينة العيون الشرقية مساء الخميس 15 يوينو أمام مقر الباشوية والتي عرفت حضورا متميزا لمحبي الكتاب ، كانت رسالة من بين الرسائل الموجهة للقائمين على تسيير الشأن العام للتعبير عن الوضعية الكارثية التي تعرفها المدينة من انعدام لأبسط الضروريات وخاصة منها المرافق الثقافية .

وحسب ما صرح به أحد المشاركين في المبادرة للموقع ، أكد أن مبادرة " أجي نقراو " هي مبادرة تختلف عن باقي المبادرات التي نُظمت بمجموعة من المدن والتي كانت تسهر عليها أطراف بعيدة كل البعد عن هموم المواطنين ، بل هي مبادرة تأتي في سياق احتجاجات ساكنة مدينة العيون المطالبة بتوفير ظروف العيش الكريم بالمدينة من بنية تحتية ومرافق حيوية وخدمات إدارية في المستوى ....

كما كانت المبادرة تعبيرا من شباب مدينة العيون الشرقية عن مطلبهم العاجل توفير دار للثقافة ومكتبة كفضاء للتعلم والتحصيل العلمي بالمدينة وهو مطلب حسب ماجاء في التصريح كان يقابل في كثير من الاحيان من طرف القائمين على الشأن المحلي والإقليمي تارة بالاستهزاء وتارة باللامبالاة ،لدرجة أنهم محرومون من دار الشباب التي من المفروض أن تكون مفتوحة في وجه العموم وذلك لاستغلالها من طرف إحدى الجمعيات .

هي مبادرة كانت على شكل خطوة احتجاجية من بين الاحتجاجات التي تقوم بها الساكنة ،والتي عرفت تصعيدا في اللآونة الأخيرة على غرار مجموعة من المدن تزامنا وحراك منطقة الريف .











إرسال تعليق

 
Top