0

تاوريرت24

هذا نص البيان الذي  توصل به موقعنا  :

تبعا للاعتداءات الشنيعة من سب و شتم و رشق بالحجارة و التهديدات الخطيرة التي بلغت مستوى غير مسبوق _التهديد بالقتل _ التي تعرض لها الأستاذات و الأساتذة المكلفين/ات بالحراسة و الأطر الإدارية أثناء القيام بواجبهم خلال امتحانات البكالوريا 2016/2017 بمركز الامتحان _ثانوية دبدو_، و نظرا للتعامل السلبي مع نداءات الأستادات و الأساتذة المطالبة بتوفير الأمن و الحماية من طرف الجهات المعنية بتوفير الظروف المناسبة لامتحانات البكالوريا من حماية و تكافؤ الفرص، و بعد وقوف المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم/التوجه الديمقراطي بتاوريرت على حجم الاستياء و التذمر الذي يسود وسط الأستاذات و الأساتذة أثناء تواصله معهم، تبعا لهذه التطورات المؤسفة فإن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم/التوجه الديمقراطي يعلن للرأي المحلي و الوطني ما يلي:
_ إدانته الشديدة لهذه الاعتداءات و التهديدات التي تعكس حقيقة التعليم العمومي بالمغرب.
_ مطالبته بالتعامل الجدي و الفوري مع الشكاية التي تقدم بها المعنيون و المعنيات بمركز الدرك بدبدو.
_ تضامنه المطلق و اللامشروط مع الأطر التربوية و الادارية بمركز الامتحان_ثانوية دبدو_ و مع كافة المتضررين و المتضررات من التصرفات المشابهة بباقي مراكز الامتحان بمديرية تاوريرت.
_ تثمينه للوقفة الاحتجاجية التي نفذها الأساتذة و الأستاذات صباح يوم الخميس 08 يونيو 2017 بثانوية دبدو.
_ استنكاره للتعامل السلبي مع هذه التطورات الذي نهجته الجهات المعنية بتوفير الأمن و في مقدمتها المديرية الإقليمية للتعليم بتاوريرت.
_ استعداده لتبني أي خطوة نضالية سيقررها المعنيون و المعنيات و الانخراط فيها.
_ مطالبته بتوفير الحماية و الأمن اللازمين بثانوية دبدو و باقي مراكز الامتحان خلال الدورة الاستدراكية.
عن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم/التوجه الديمقراطي _تاوريرت_ 08 يونيو 2017

إرسال تعليق

 
Top